الخيانة الالكترونية

كما يعلم الجميع ان الخيانة من الاشياء المعضلة التي تمزق العلاقات الاجتماعية وتؤدي الى الكثير من الافات وزهق الارواح في بعض الاحيان، وكما يعلم الجميع ان الخيانة هي ان يقوم شخص بالارتباط بشخص ثاني رغم كونه متزوجا او مخطوبا او على علاقة حب فقط. لكن هل ماذا تعرف عن الخيانة الالكترونية؟

بانتشار وسائل التواصل الاجتماعي اصبحنا نسمع عن علاقات الكترونية خارج اطار الزواج ، فتجد شاب من بلد ما على علاقة مع فتاة من بلد اخر او من نفس البلد، لكن المشكل هو عندما تجد شخصا متزوجا على علاقة حب بشخص غير متزوج والسوال المطروح هو ما سبب الخيانة بصفة عامة والخيانة الالكترونية بصفة خاصة؟

معضم العلاقات تبدا ربما بمحادثة بسيطة وتتطور الى ابعد من ذلك مع مرور الايام، فالشخص المتزوج عليه ان يكون حذرا ولا يدع لنفسه مجالا للسير في هذا الطريق، من الاسباب التي تسمح بحدوث هذه الخيانة هي ضعف الوازع الديني او انعدامه. فالشخص الذي لا يخاف الله تعالى يستطيع ان يقوم باي شيء تسوله له نفسه، السبب الثاني هو الفراغ العاطفي، فاذا كان الزوج او الزوجة يعيشون علاقة زواج باردة متسمة بالاهمال والمشاكل وبمجر وجود شخص يستمع لهم فانهم سرعان ما يصبحون فريسة سهلة للحب والغرام. المصيبة هي انه من غير الضروري أن تكون الخيانة جسدية أو تلامسية مباشرة على المستوى الفيزيائي، إنما يمكن أن تكون خيالية أو تصويرية. وفي هذه الحالة يزني الشخص بقلبه وعقله، ويفقد أي شعور بالتقدير والاحترام لشريك حياته. أما المظاهر التي يمكن من خلالها استنتاج إذا كان الشريك على علاقة بآخر أو لا

من العلامات التي تجعلك تشك في كون شريك حياتك يمكن ان يكون على علاقة مع شخص اخر هو كثرة ساعات استعمال الهاتف او الكمبيوتر او استخدامها في وقت مشكوك فيه او مكان بعيد عن الانظار كان يغلق البيت ويختلي بهاتفه او حاسوبه، من العلامات الاخرى ان يمتلك شريك حياتك لعناوين بريد إلكترونية كثيرة، الاهتمام بالمظهر أكثر من قبل، وظهور ملامح التوتر إذا قررتِ الجلوس بجانبه أثناء عمله على الكمبيوتر

ليس للخيانة الالكترونية ضرر صريح على علاقة الشخص بشريك حياته الشرعي فقط بل يمكن ان تكون لها توابع كثيرة لا تحمد عقباها، اولا مرتكب هذه الخيانة يعصي الله ويرتكب الاثام، ثانيا تدمر علاقتك الزوجية طال الزمن ام قصر، ثالثا ربما تكون هدفا للابتزاز، فهناك العديد من الاشخاص الذي لا يسعون الى علاقات غرامية الكترونية غبية بل يلجؤون لاصطياد فرائسم واستدراجهم بالكلام الى ان يحصلوا على صور لهم او اشياء شخصية وبعذ ذلك يبدؤون في ابتزازك وتهديدك بهتك عرضك ان لم تلبي طلبهم فكم سمعنا من قصص حصلت وتسببت في ماسي لمرتكبيها

الخيانة الالكترونية باب من ابواب الشر يجب على العقلاء تجنبه